الموقع الرسمي | نادي أمانة بغداد الرياضي | Official Site

تاريخ النادي الهيئة الادارية الهيئة الاعلامية اخبار الرياضية العراقية أخبار النادي حوارات راسلنا الإثنين 21 أغسطس 2017

المقالات
مقالات رياضية
صفحة اتحادية .. بالافعال لا بالاقوال !!
صفحة اتحادية .. بالافعال لا بالاقوال !!
27 يناير 2014 08:26 PM

شيء جميل ان يدرك اخطاءه ويتابع ذاته ويعدل مسيرته، لا سيما بالنسبة الى قادة المؤسسات الجماهيرية الذين هم بتماس مع شريحة واسعة وتصرفاتهم تهم شريحة اوسع ، فالحياة عبر وكلنا خطاءون ، ويمكن ان نخطا من خلال زحمة العمل سواء بقصد او دون ذلك ، المهم ومهما كانت المصالح الضيقة ووسوستها المتغلغلة في نفوس الأعم الأغلب من البشر عرضة لما يؤدي الى اخطاء مهما كانت كبيرة ، فان باب التوبة والمغفرة والعذر والاعتذار موجود ، مفتوح بقدرة الخالق العظيم ، لكن الاهم من الخطا والعبرة ، هو ان نعتبر من هذه الدرجات الفعلية المتفاوتة في صلب حياة مفعمة حركة دائمة ، لذا قال الامير علي بن ابي طالب (ع ) ، ما اكثر العبر واقل الاعتبار ، لان العبر يمكن ان نشاهدها كل يوم وكل ساعة وكل لحضة ومن مختلف صنوف وظروف زمنيات ومكانيات الحياة ، حتى قيل عنها انها رسل الرب الينا ، كي نعتبر ، لكن اعتبار الانسان للاسف الشديد ، دائما ما يكون قليل وقد يتقلب حسب الظروف والحاجة ..
قبل مدة عقد الاتحاد العراقي لكرة القدم مؤتمرا خاصا ، سمي في وقته مؤتمر المؤتمرات او مؤتمر ام المعارك ، كما اطلقت عليه بعض التسميات الكركاتورية ، وقد عقد المؤتمر وفقا لاجندات الاتحاد للمرور على مسيرته وشرح بعض التفاصيل المهمة ، التي تحتاج الى توضيح ورد واخذ وعطاء ، لا سيما وان المؤتمر جاء عقب عدد من المشاكل الكبيرة ( كاخفاق رفع الحظر عن ملاعبنا و عدم الاحتفاظ بحق تنظيم بطولة الخليج 22 في البصرة ، وتاجيل الدوري ، والتعاقدات الفاشلة مع زيكو وغيره وهدر المال العام و تشتيت البيت الكروي عبر الاستحواذ على كل شيء ، واستمرار طامة السفر الكبرى التي هي سبب كل الامراض الكروية التي نعانيها ، وغياب دوري فئات والغاء دور اللجان وتهميش الكفاءات والرواد والرموز .. وغير ذلك الكثير ..
وبدل ان يعتذر الاتحاد على لسان رئيسه الاستاذ ناجح حمود ، وبعد خمسة ساعات من السيل الكلامي المتراكم ، غير المجدي ، رد بطريقة اكثر خطا ( مما كانت الاخطاء عليه قبل مؤتمر كسر الظهر وقطع الحبل) على طلب الاعلام العراقي ، الذي جاء على لسان الزميل علي رياح المطالب بالاعتذار بشكل صريح فصيح مقتضب ، ليكون سبيل وطريقا لبوابة وصفحة جديدة من العمل والتعاطي الاتحادي الجديد ، مع جميع الجهات التي تقاطع معها وقد اتسعت قاعدتها خلال سنتين ونصف من اخطاء لم تندمل ، لتشمل النواب والوزارة والحكومة وشورى الدولة والصحافة والاعلام والجماهير والهيئة العامة ونصف اعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد نفسه ، والكثير الكثير .. مما يعني مساحة لا تنتهي من الخلافات والتقاطعات ، التي تحتاج الى طي صفحة الماضي وفتح صفحة جديدة .. ليس عبر الكلام المعسول المم لول المضغوط - حسب ما يعرف كل العراقيين وليس بعضهم - وهي سياسات لن تسمن من جوع ولا تشفي من مرض ولا تامن من خوف ..
وقد سمعنا وقرانا بان اتحادنا - الموقر - (وهم اخوتنا وزملائنا وابناء كرتنا وسيبقون اعزائنا واصدقائنا ، قد عملوا في ظروف صعبة وحققوا ما حققوا واخفقوا في عدد من المحطات وتلك سنة الله .. ) بانهم وجهوا خطاب - لا يجدي نفعا - الى وزارة الشباب لبدا صفحة جديدة ، تتطلب التغيير بكل شيء وليس بالأقوال فقط ، كما ان الاعتذار والخطاب يفترض ان يوجه الى جميع من تقاطع مع الاخوة الاتحاديين وليس الوزارة فحسب ، كما ان الوزارة هي ليست شخص يمكن استرضاءه وهي ليس ملك لاحد ، فانها ملك الجميع وهي مؤسسة تتعامل مع السلوكيات القانونية والروح الرياضية ..
لذا نامل ان يعي الاخوة هذه المسالة وان يعتذورا علنا ، عن كل ما بدر ، وتلك لغة الشجعان وليس بها ما يسيء او يقلل القدر ، لا سامح الله ، فكلنا لدينا اخطاء ، بل كل المؤسسات الحالية تنخرها الاخطاء .. ثم ان العمل الصحيح يفترض طاعة الدولة ، عبر قبول قرار شورى الدولة وتشكيل لجنة مؤقتة تشرف على انتخابات جديدة ، من حق الجميع بما فيهم الاخوة في الاتحاد الحالي دخولها بشفافية ونزاهة ، ومن يفز فليفز وسنكون جميعا معه لقيادة كرتنا واسعاد جماهيرنا والله ولي التوفيق ..

حسين الذكر

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 409


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


حسين الذكر
حسين الذكر

تقييم
0.00/10 (0 صوت)




Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

الموقع الرسمي | نادي أمانة بغداد الرياضي | Official Site
جميع الحقوق محفوظة للموقع الرسمي لنادي أمانة بغداد الرياضي 2014


الرئيسية |الصور |المقالات |الأخبار |الفيديو |راسلنا | للأعلى